اكتب هنا للحصول على نتائج البحث!

الصواريخ الإيرانية تحت الأرض تثير القلق في القاعدة العسكرية الأمريكية

الصواريخ الإيرانية تحت الأرض تثير القلق في القاعدة العسكرية الأمريكية

أطلقت إيران صواريخ "مدفونة" غامضة من تحت الأرض ، بعد أيام من التوترات العسكرية المتزايدة مع الولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة بريتيش إكسبريس، أكد الجيش الأمريكي أن إطلاق الصواريخ الباليستية المكتشف أدى إلى وضع القوات الأمريكية في حالة تأهب في قواعدها الإقليمية.

وأكدت المتحدثة باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي الميجور بيث ريوردان أن القوات الأمريكية سعت إلى التغطية خلال تلك الفترة.

وأضافت أن "الحادث استمر لمدة دقائق وتم الإعلان عن كل شيء بعد انتهاء التهديد".

أجرت إيران مجموعة من التدريبات العسكرية التي حظيت بتغطية إعلامية جيدة على مدار يومين وسط تصاعد التوتر مع واشنطن.

في أعقاب التدريبات الصاروخية تحت الأرض ، أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه "المرة الأولى في العالم" التي يتم فيها مثل هذا التدريب.

وأثنت على "الإطلاق الناجح للصواريخ البالستية من أعماق الأرض بطريقة مموهة تمامًا" باعتباره "إنجازًا مهمًا يمكن أن يشكل تحديات خطيرة لمنظمات استخبارات العدو".

ومن المعروف أن إيران استثمرت بشكل كبير في قواعد ضخمة تحت الأرض تخفي ترسانتها من الصواريخ البالستية.

خلال تدريبات أخرى ، تم إطلاق العديد من الصواريخ حتى وضع الجيش الأمريكي مؤقتًا قاعدتين إقليميتين في الشرق الأوسط في حالة تأهب.

جاءت عمليات الإطلاق بعد يوم واحد من قيام الحرس بضرب نموذج لحاملة طائرات أمريكية مزودة بوابل من الصواريخ على طول مضيق هرمز ، وهو مسار شحن حيوي مسؤول عن نقل خمس إنتاج النفط العالمي.

ووصفت البحرية الأمريكية التدريبات الأخيرة بأنها "غير مسؤولة ومتهورة" ، متهمة طهران بمحاولة "الترهيب والإكراه".

وشهدت تدريبات أخرى ممارسة الحرس الثوري الإيراني التي تستهدف أنظمة الدفاع الأمريكية المضادة للصواريخ.

وخلال التدريبات قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي إن الوجود الأمريكي في الشرق الأوسط "ضار".

وأبلغ القوات الإيرانية أن الوجود الأمريكي "سبب لانعدام الأمن والدمار والتخلف لدول المنطقة".

واتهمت إيران الأسبوع الماضي طائرتين مقاتلتين أمريكيتين بمضايقة طائرة ركاب إيرانية متجهة إلى بيروت فوق سوريا.

Top Post Ad

Below Post Ad

لا تضيع أي فرصة بعد الآن إشترك بالضغط هنا | @ #

X