النوم المتقطع : إليك 4 أشياء تحدث لجسمك

النوم المتقطع : إليك 4 أشياء تحدث لجسمك
    النوم المتقطع : إليك 4 أشياء تحدث لجسمك

    أسباب النوم المتقطع

    هناك الكثير من الأسباب والتي تؤدي إلى النوم المتقطع وقد تجعلك تقضي ليلًا مضطربًا تستيقظ كل بضع ساعات، تتحقق من الساعة، وفي كل مرة تشعر بخيبة أمل لأن الوقت لا يزال بعيدا عن أول ساعات الصباح. أو ربما يكون هناك رضيع حل جديدا على الأسرة ويجب إرضاعه طلب تطلب الأمر ذلك حتى ولو كان الوقت وقت نوم، أو الجيران الذين لديهم حفلات صاخبة أو حفلة عرس، أو مجرد عقل مكتض بالأفكار والإنشغالات التي تجعل البقاء نائمًا عملية صعبًا.

    مهما كان السبب، من المؤكد أنك ستستيقظ متعبًا في صباح اليوم التالي. لكن هذا ليس كل شيء، فهناك عدة طرق أخرى يؤثر الاستيقاظ فيها كثيرًا طوال الليل على صحتك الجسدية والعقلية.

    النوم المتقطع والاستيقاظ طوال الليل يفعل الكثير بك مما يجعلك منهكا.

    دماغك ليس نشطا: عندما تستيقظ طوال الليل ، فإن قدرتك المعرفية (مدى السرعة التي يمكن أن تفكر بها) ومدى انتباهك يعانيان كما لو كنت بالكاد قد نمت. يساعد هذا في تفسير سبب خطورة القيادة عندما تكون متعبًا للغاية - عملية رد الفعل لا تكون بالسرعة والتركيز المعتاد على الأشياء مثل سيارة تظهر فجأة أمامك.
    لا يمكنك تذكر الأشياء: في حالة النوم المتقطع والغير متواصل، يكون من الصعب جدًا تعلم مهارات جديدة وتكوين ذكريات جديدة. هذا ينطبق أيضًا على الأشياء التي تعلمتها في اليوم السابق لليلة نوم سيئة - يحتاج دماغك إلى فترة طويلة من النوم لترسيخ وتثبيت ما تعلمته مؤخرًا بالذاكرة. ليس من المهم إجمالي مقدار النوم بقدر أهمية النوم بانتظام وتواصل.    
    البروتينات الضارة لا يتم إزالتها: تتم إزالة بروتينات الأميلويد المرتبطة بمرض الزهايمر من دماغك عندما تحصل على نوم جيد في الليل. ولكن عندما يحصل الناس بانتظام على ليالي من النوم المتقطع يُظهر تصوير الدماغ تراكمًا لتلك البروتينات.
    تصبح غاضبا: الاستيقاظ طوال الليل يجعلك أكثر غرابة في اليوم التالي. إن الاستيقاظ من النوم عدة مرات كل ليلة يكفي لزيادة فرص الإصابة بالاكتئاب.

    إرسال تعليق